Saturday, 6 August 2011

قصة أغني سيدة في العالم .. لعلنا نتعلم منها أهديها لقلوبكم في بوكيه الورد


كل سنه وانتم طيبين .. رمضان كريم وأحلي بالصحبة الجميلة و العيلة متجمعه حوالين سفرة دايمة مع ابتسامه حلوة طالعة من القلب والملايكة حواليكوا يحلقون علي رؤوسكم يحفونكم في المسجد وفي كل صلاة بتنثر الرحيق الرباني بالرحمة والمغفرة ..
علي قلوبكم
رمضان كريم يقربنا يرقينا يعلمنا الحب في الله

بشكر حملة تدوين شهر أغسطس 2011
فكرة ورعاية .. المدونة رضوي أشرف ..

اللي اشتركت معاهم ولم اشارك بصورة مستمرة لسرعة طيران الوقت حتي الان
بعتذر عن التقصير مع تمنياتي ايجابيات رمضان العمليه تكون أكتر

مشاركتي النهاردة بتحكي عن قصة سيدة علمت الكثير معني القناعة
التي تبكيني كلما قرأت قصتها ولا امل من إعادت قراءتها لأطهر بها القلب اذا باغته حب الدنيا و قسوة المشاعر


القصة دي شوفتها في صفحة عامة لصديقة عزيزة الله يعطيها كل ما تتمني .. دايماً كانت كل مشاركتها لها مشاعر راقية .. وشاء القدر أن تُغلق الصفحة بلا انذار وبقيت القصة معلقة في ذهني أبحث عنها بمعانيها الجميلة..
عيشوا جوها النقي و لا تستغربوا دموعكم فهي دموع نقية تنقي أنفنا من شوائب الحياه .. إبتسموا بعدها وأحمدوا ربنا و دعونا يداً واحده لانقاذ كل جائع في الصومال و كل فقير محتاج ليد العون وليكن رمضان خير حافز

--------------------------------------------------------------------------------------

قصة الحَاجه كُرمه .. هذه القصة لقلوبكم

----------------------

اتصلت سيدة عجوز "ببنك الطعام "تطلب حضور مندوب لإستلام خمسة بطاطين

تبرعا منها لصالح

ضحايا السيول وتركت عنوانها بالتفصيل

ميدان ثم شارع ثم حارة ثم حارة أخرى ثم دكان بقال ثم بيت!

وصل مندوب البنك بصعوبة بالغة إلى مكان إقامة السيدة العجوز، فوجدها عجوزا أكثر مما تصور،

هزيلة أكثر من أى توقع، بسيطة أقل من كل فقر، تسكن غرفة صغيرة لا تدخلها الشمس تحت بئر سلم

استقبلت موظف البنك باشتياق شخص يبحث عن ضوء فى عتمة، أصرت على أن تعد له واجب ضيافة كوب من الشاى وهى تقدمه قالت له:

«الشاى يا ابنى من يد خالتك كرمة، بالهنا والشفا، والله كوبياتى نضيفة وزى الفل، ماتقرفش».

كان الموظف الشاب يشرب الشاى وهو يراقب عروق وجهها تنتفض وهى تحكى منفعلة وكان مندهشاً،

:تصرخ في وجع

«.. ماتستغربش، أنا فقيرة آه.. بس فيه اللى أفقر منى، أنا معاشى من جوزى الله يرحمه 300 جنيه،

جبت بمتين وخمسين منهم البطاطين ديه، وهتدبر لغاية آخر الشهر بالخمسين، ربنا بيبعت!».

غرفة لا تتسع أكثر من شخصين، سرير صغير يتحمل بصعوبة جسدها النحيل

لمبة فى السقف وتليفزيون بإيريال معلق على شباك المنور، تليفون موبايل قديم يبدو أنه نافذتها الوحيدة مع الحياة

وابتسامة دافئة كبيرة تكشف عن زمن بعيد لم تعرف فيه أبعد من هذه الغرفة ومن هذا المكان

-..«لكن ياحاجة كرمة، يعنى ماتفهمنيش غلط واستحملينى، مش برضه أنت أولى بحق الخمس بطاطين، ظروفك يعنى.. »..

وتخبط يدها على طرف السرير فيهتز وتقول بعبارات لا زيف فيها ولا تراجع:..

«..يا ابنى اللى شفته فى التليفزيون يقطع القلب، ناس عريانة مرمية فى الشوارع من غير لا بيت ولا غطى،

أنا فقيرة بس مش غلبانة.. هم غلابة ولو كانوا مش فقرة، أنا ربنا ساترنى فى أوضة باقفل بابها تدفينى وأنام.. هم ماعندهمش لا باب ولا أوضة، يا أبنى خد البطاطين وتوكل على الله الحق ابعتها لحد محتاج قبل ما الليل ييجى،

توصل بالسلامة وشرفتنى يا ابنى..».

ذهب الموظف بأغلى خمس بطاطين إلى مقر بنك الطعام وحكى لهم ودموع كثيرة فى عينيه قصة الحاجة كرمة، كرمها وكبرياؤها ووجهها الصافى الصادق وكلماتها البريئة الحقيقية، حكى لهم عن علاقتها مع الله، هذه المرأة العجوز التى نساها الزمن لم يهملها الله برحمته فرزقها الحب

والبساطة والشجاعة، هذه امرأة لاتخاف أحدا، لاتخاف الفقر ولا الجوع والبرد

ولا المرض ولا الموت

تحب الله وتعيش فى أمانه وفى وعده الحق لها، حكى قصة امرأة نظنها أنها تعيش على هامش الحياة.. بينما هى الحياة نفسها

قرر زملاؤه أن يفعلوا أى شىء لهذه المرأة، اقترحوا معاشا شهريا، معونة عاجلة، البحث عن شقة صغيرة لها، سرير أكبر، ثلاجة بها طعام، فسحة فى مكان جميل، لكن موظف البنك الذى ذهب لها قال لهم بثقة من عرفها عن قرب إنها سترفض كل شىء

فى النهاية وصلوا إلى حيلة، اتصلوا بها على أنهم من شركة التليفونات التى تحمل أحد أرقامهم، أبلغوها أنها فازت بجائزة مالية كبيرة، فقالت لهم دون أن تهتز من فرحة أو مفاجأة:.. «.. عارفين بتوع" بنك الطعام "،،، إتبرعو لهم بالفلوس كلها، قولوا لهم يجيبوا بيها بطاطين كتيرة لبتوع السيول، ماحدش بيموت من الجوع.. بس فيه ناس كتير بتموت من البرد

«.. عارفين بتوع" بنك الطعام "،،، اتبرعو لهم بالفلوس كلها، قولوا لهم يجيبوا بيها بطاطين كتيرة لبتوع السيول، ماحدش بيموت من الجوع.. بس فيه ناس كتير بتموت من البرد

«.. عارفين بتوع" بنك الطعام "،،، اتبرعو لهم بالفلوس كلها، قولوا لهم يجيبوا بيها بطاطين كتيرة لبتوع السيول، ماحدش بيموت من الجوع.. بس فيه ناس كتير بتموت من البرد

======================

حقاً إن الغنى الحقيقى ينبع من قناعة النفس وإيمانها بخالقها

======================

أصدقائي الغاليين
قصدت تكرار أخر مشهد لأطهر قلبي من كل شائبة قد تتعلق يوماً بالدنيا
أردت أن اشارككم روعتها و أهديكم احساسها وانا أعلم جيداً مدي احساسكم ومشاعركم الجميله
فقط اهدوها لكل من تحبوا .. زوروا بها روح قد يحيط الغبار حولها
إدعوا للحاج كرمه ومن يمثلها من نساء العالمين ..

إدعوا للحاجه " أم ابراهيم " التي توفت وهي ساجدة في صلاتها لله رب العالمين
أن الاوان لنا الان أن نفكر قبل أن نهدر طعامنا الزائد في رمضان ليقتات منه عصفوراً صغير
ويترك الباقي لنحاسب عليه


أنثروا القمح على رؤوس الجبال لكي لا يقال جــاع طيــر في بلاد المسلميــن " - عمــر بن عبــد العزيــز

لن نضيع الوقت ليصل أهل الصومال الشقيقة برقية اعتذار منا .. تقول عذراً يا اهل الصومال فليس فينا عمر !!

فعمر باق في قلوب الطيبين في كل الارض ..

إستمتعنا بالقصة الجميله .. طهرنا عيونا بدموع الرقي .. بإدينا نشير ونشارك بالخير في رمضانا الكريم

Other Link On FaceBook

65 LE : feed one Somali for a month
140 LE : Open buffet Iftar @ Chilli's for one person!!!!!
400 LE: feed one Somali family for a whole month!
500 LE : @ Mori Sushi for 2 persons!!!!!

...
..."YOU CHOOSE"

Call (0111116808) or (0104002121) "Eti7ad Atiba2 El Arab" any time and ur donations will be collected right at ur doorstep!
(copied..Thanks Doaa Nabil & All My Friends جزاكي الله كل خير )


جزاكم الله كل خير أعز الناس .. بوكيه الورد

Mohamed Metwali abd el aziz ..

3 Responses so far.

  1. مساء الورد

    سبحان الله لا أملك أن أقول إلا أن هذه

    السيدة وصلت لحالة إيمانية عالية و

    ولا نزكيها على الله ولكن اسأل الله الكريم

    أن يجازيها بالفردوس الأعلى فكم إنسان
    مات وهو متمسك بكل قوته بهذه الدنيا

    بكل متعها المحرمة منها والمحللة

    فعسى ربي يجازيها خير الجزاء وأن

    يغفر لنا تقصيرنا ...

    جزاك الله خيراً

    تحياتي وإحترامي

  2. جزاك الله خير وجعلها في ميزان حسناتك

  3. لما لاقيتك معلق عن قوس قزح قلت الله هو غايب ليه جيت هنا لاقيتك ناشر بوست غاية في الروعة ومثل من انسانة يفتقر لأخلاقها الكثير من الاغنياء
    واضح انك مدونتك من ضمن المدونات اللي مش بتظهر عندي في القايمة
    كل سنة وانت طيب